الماعز

هذه حبيبتي و كيف رضعت زبي في هذا المقطع الساخن حيث كانت ممحونة اكثر مني و هي تدرك ان زبي كبير و جميل و اخرجته و رميته على فمه و فتحت الفم و اخرجت اللسان و بدات ترضع و تلحس و زبي ينتصب فانا ايضا سخنت .  و امسكته من راسها و بدات احرك الراس و كانني انكح الفم و كان الفم ساخن جدا وملتهب كانها تنين يخرج النيران من فمه و لكن بحلاوة كبيرة  و هي تواصل المص حتى اصبح زبي منتصب و احمر اللون من كثرة المصر و اكثر ما كان يهيجني فيها هو حين تخرج لسانها امامي و تحكه على فتحة زبي و انا اخبط زبي على لسانها . و قد رضعت زبي بطريقة كانت فيها كل فنون الرضع و المص حيث كانت ترضع و هي تمسك جذع زبي و تحرك يدها الناعمة عليه ثم ثم تمصه بقوة و سخنت كثيرا من هذه الحراكت و المصات الساخنة و شهوتي بدات تسخن اكثر ثم صرت انا احرك زبي الى فمها بقوة و احس باللذة و الحرارة و جسمي بدا يرتعش و انا اتاوه اه اه اح اح و انظر اليها كيف كانت تمص و الى جسمها العاري و اكثر ما كان يهيجني هو حين تخرج لسانها و كانها تطلب مني ان اقذف . و بدات احس اني ساقذف و الشهوة ترتفع اكثر و هي تواصل الرضع و المص بكل قوة حيث اصبح زبي في قمة حجمه و كبر اكثر و انتفخ راس زبي اكثر و هي تبصق على زبي و ترمي عليه اللعاب حين يمتلا فمها من كثرة المص و عندها لم اعد قادرا على الصبر اكثر فانا اريد ان اقذف المني  واطفئ نيراني الساخنة . و اخرجت زبي من فمها و وضعته على لسانها ليبدا زبي في القذف بقوة بعدما رضعت زبي بتلك الحرارة  و ما احلى تلك اللحظات الساخنة حين كنت ارى مني زبي ينهمر على لسانها و هي تلحسه

الماعز فيديو مجاني

أفضل الاتجاهات الإباحية